استعمال محاميي المرافعة في النزاعات القضائية الإنجليزية

في النزاعات المعقدة أو ذات القيمة الكبيرة التي تقام في إنجلترا، يتم في معظم الحالات تكليف محاميي المرافعة لتقديم المشورة المتخصصة وليقوموا بتقديم الدفاع أمام المحكمة لتعزيز قضية موكلهم. وعادة ما يتصل الموكل بشركة محامين أو بمحام أجنبي عند بدء النزاع أو عندما يكون وشيكاً. ويقوم المحامون الذين يرأسهم شريك في شركة المحاماة باستلام التعليمات من الموكل والتنسيق معه بخصوص عملية النزاع القضائي.

ومحامو التقاضي العاديون يعملون عادة مع محاميي مرافعة مختلفين، وبالتالي فإنهم يتمتعون بمكانة جيدة لتقديم المشورة للموكل بشأن محامي مرافعة ملائم لتقديم المشورة بخصوص المسائل القانونية المتخصصة وللدفاع عن القضية أمام المحكمة. ويمكن للموكل أن يختار محاميَ مرافعةٍ معيناً يرغب أن يقوم محاميه العادي بتكليفه.

وفي القضايا الأكبر حجماً، قد يتكون الفريق القانوني من محاميَين أثنين أو أكثر من محاميي المرافعة. ولا يتقرّر ذلك من مقدار العمل المطلوب فقط ولكن أيضاً من مقدار التكلفة: فعلى سبيل المثال، يمكن لمحامي مرافعة مبتدئ (وبالتالي أرخص ثمناً) أن يعمل في بعض القضايا الأقل تعقيداً ويحضر الجلسات الأقل أهمية.

وفي النزاعات القضائية الإنجليزية، يواصل المحامون العاديون التحكم بالعمليات اليومية للنزاع القضائي لضمان إيداع مستندات المحكمة وتبليغها وعدم تفويت المواعيد النهائية لتقديم المستندات، وعادة ما يقومون بالتنسيق مع الموكل والمحامين العاديين الذين يمثلون أطرافاً أخرى. كما يقوم المحامون العاديون باستلام ومعاجة الأدلة والإفادات وإدارة كافة الجوانب المالية للنزاع القضائي. وفي عمليات التحكيم، يقوم المحامي الذي يكون على صلة بالموكل الذي لا يفقه القانون بأداء نفس الدور.

وعلى نقيض ذلك، يقوم محامو المرافعة بتقديم المشورة أينما ومتى تكون مطلوبة بشأن المسائل القانونية أو الإجرائية المتخصصة التي تنشأ، ثم حضور جلسات المحكمة. وتصدر إليهم التعليمات من قبل المحامي العادي أو المحامي الأجنبي الذي يحتفظ بالإدارة الشاملة للقضية. ويجوز للمحامي العادي أو المحامي الأجنبي أن يكلف محاميي مرافعة مختلفين بأجزاء مختلفة من قضية معقدة، كما يمكنه تغيير محاميي المرافعة. ويعمل محامي المرافعة لحساب المحامي العادي ويحصل على أتعابه منه، وعلى الموكل أن يدفع للمحامي العادي تلك الأتعاب كنفقات.